تنطوي عملية إدارة الطاقة على تخطيط وتشغيل وحدات الانتاج والاستهلاك ذات الصلة بقطاع الطاقة. وتتمثل الأهداف من هذه العملية في الحفاظ على الموارد، وحماية المناخ، وتوفير التكاليف، جنباً إلى جنب مع إتاحة فرص دائمة أمام المستهلك للحصول على كميات الطاقة التي يحتاج إليها. وترتبط إدارة الطاقة ارتباطاً وثيقاً بمجالات الإدارة البيئية، وإدارة الانتاج، والتدابير اللوجستية، وغيرها من مهام واختصاصات العمل القائمة.

وتتمحور نُظم إدارة الطاقة حول مفهوم إدماج إدارة الطاقة في الهيكل التنظيمي. وتطلب الوضع تنظيم المسؤوليات التي تُناط بصنُاع القرار وتقنين علاقات التفاعل على هذا المستوى. ويمتد تفويض المهام والاختصاصات والصلاحيات من الإدارة العليا إلى طاقم العمل التنفيذي. وعلاوة على ذلك، يمكن أن تضمن آليات التنسيق الشامل تحقيق المهام الموضوعة. وينصب تركيز آلية التنسيق الشامل أيضاً على إدماج عملية إدارة الطاقة ضمن الاختصاصات والمهام التشغيلية، بما في ذلك إدارة المرافق، وتخطيط الانتاج، والرقابة على الانتاج، والصيانة، وما إلى ذلك.