تم إطلاق مشروع تحسين كفاءة الطاقة بقطاع الصناعة في يناير/ كانون الثاني عام 2013 عن طريق تخصيص التمويل اللازم لتنفيذ المشروع عبر صندوق البيئة العالمية بما يعادل 3,950,000 دولاراً أمريكياً، فضلاً عن تخصيص مساهمات من قبل النظراء المصريين بما يُعادل 24,121,000 دولاراً أمريكياً، وذلك في صورة موارد نقدية وعينية على حد سواء. ويجري تنفيذ المشروع من جانب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (منظمة اليونيدو)، بالتنسيق مع جهاز شئون البيئة المصري الذي يضطلع بمهام الشريك التنفيذي الرئيسي، وفي إطار من التعاون الكامل مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، ومركز تحديث الصناعة، واتحاد الصناعات المصرية.

يهدف مشروع تحسين كفاءة الطاقة بقطاع الصناعة إلى التغلب مع بعض من الحواجز الرئيسية التي تحول دون تحسين كفاءة الطاقة في قطاع الصناعة، وإلى تحقيق نتائج قابلة للقياس، وإلى إحداث تأثير على أساليب وطُرق إدارة الطاقة من قبل قطاعات الصناعة في مصر عبر توظيف نهج متكامل ينطوي على تدخلات بناء القدرات والمساعدة التقنية على مستوى السياسات والمؤسسات والمنشآت الصناعية على حد سواء.