تُعد عملية تعظيم كفاءة النُظم بمثابة نهج تقني شمولي يهدف إلى تحسين كفاءة الطاقة مع التركيز على تعزيز كفاءة النظام في مجمله، بدلاً من أن يقتصر التركيز على مكونات النظام بشكل منفرد.

وعلى سبيل المثال، قد يتخذ أحد المصانع قراراً يقضي بشراء مضخة تتصف بمقدار أكبر من فعالية الأداء بغرض تحسين كفاءة الطاقة، بينما قد تكمن فرص توفير الطاقة “الفعلية” في نظام الأنابيب أو نظام التحكم المرتبط بالمضخة، وليس المضخة ذاتها. وعلاوة على ذلك، ينصب تركيز هذا النهج على تصميم النُظم بما يكفل تحسين الكفاءة. وبالاستعانة بذات المثال السابق، ربما تم في المقام الأول الإسراف أو المبالغة في تصميم المضخة التي اتخذ المصنع قراراً باستبدالها؛ أي ربما عمدت الإدارة الهندسية إلى تصميم النظام في المقام الأول على نحو يضمن استيعاب الزيادات المستقبلية في معدلات الانتاج، وهو ما قد لا يتحقق قبل مُضي العديد من السنوات القادمة.